20چونکه مستم کرده اي حدم مزن... شرع، مستان را نيارد حد زدن ...چون شدم هوشيار آنگاهم بزن...که نخواهم خود شدن هوشيار من

۱۳۸٢/۱٢/٢۸

 

سلام .فقط همين.راستی سال نو رو هم تبريك می گم

 

تصميم گرفتم براي اينكه وبلاگم خالي نباشه هر چند وقت يك بار اشعاري رو از شعراي عرب بنويسم .خودم كه قريحه شعري ندارم. ولي قريحه نوشتن اشعار ديگران رو كه دارم!

سكوتي انشاد (جبران خليل جبران)

تنبثق الأرض من الأرض كرها وقسرا
ثم تسير الأرض فوق الأرض تيها وكبرا
وتقيم الأرض من الأرض القصور والبروج
والهياكل وتنشئ الأرض في الأرض الأساطير
والتعاليم والشرائع ثم تمل الأرض أعمال الأرض
فتحوك من هالات الأشباح والأوهام
والأحلام ثم يراود نعاس الأرض أجفان الأرض
فتنام نوما هادئا عميقا أبديا ثم تنادي الأرض
قائلة للأرض أنا رحم وأنا القبر وسأبقى رحما
وقبرا حتى تضمحل الكواكب وتتحول الشمس
إلى رماد ليس الوصال بالالتصاق ولا البعد
بالانفصال لم أجد غبيا في الناس إلا وجدت عروقه
متشبثة في نفسي غريب الدار يستأنس بصنوة
أما غريب الفكرة فلا يجد من يستأنس به

 

 

 

 

الدهر (جبران خليل جبران)

سكوتي إنشاد وجوعي تخمة وفي عطشي ماء وفي صحوتي
سكر وفي لوعتي عرس وفي غربتي لقاء وفي باطني كشف وفي مظهري
ستر وكم أشتكي هما وقلبي مفاخر
بهمي وكم أبكي وثغري يفتر وكم أرتجي خلا وخلي بجانبي وكم أبتغي
أمرا وفي حوزتي الأمر وقد ينثر الليل البهيم منازعي على بسط
أحلامي فيجمعها الفجر نظرت إلى جسمي بمرآة خاطري فألتقيته روحا
يقلصه الفكر فبي من براني والذي مد فسحتي وبي الموت والمثوى وبي
البعث والنشر فلو لم أكن حيا لما كنت
مائتا ولولا النفس ما الدهر فاعل
بحشد أمانينا أجابت أنا الدهر

 

 

مُضناك جفاهُ مَـرْقِده (أحمد شوقي)

 

مُضناك جفاهُ مَـرْقِده وبكاه ورحّـم عُــوّدُه
حيرانُ القلبِ معـذّبُه مقروح الجفن مسـهَّدُه
أودى حـرقًا إلا رمقًا يُبقيه عليــك وتُنْفـده
يستهوي الوُرْقَ تأوُّهُه ويذيـب الصخرَ تنـهدُه
ويناجـي النجم ويتبعه ويقيـمُ الليل ويقـعده
ويُعلِّــم كلَّ مطوّقةٍ شجنًا في الـدَّوْح تُرَدِّدُه
كم مد لطيفك من شرَكٍ وتأدّب لا يتصيــّده
فعساك بغمضٍ مُسعـفَه ولعـل خيالك مسعـِدُه
الحسنُ حلفْـتُ بيوسفه و ( السورةِ) أنَّك مُفردُه
قد وَدَّ جمالَك أو قبسـًا حوراءُ الخُلـد وأمـرده
وتمـنت كـل مقطِّعةٍ يدها لو تبعت تشهـده
جحدت عيناك زكّى دمي أكذلك خدُّك يجحده ؟
قد عز شهودي إذْ رَمَتا فأشرت لخدك أُشهِده
وهممت بجيدِك أشْركُه فأبى واستكبر أصْيـدُه
وهززت قوامك أعطفه فنبا وتمنّع أمــلده
سببٌ لرضـاك أمهّده ما بال الخصر يعقّـده !
بيني في الحـب وبينك ما لا يقدر واشٍ يفسـده
ما بالُ العاذل يفتح لي باب السلوان وأوصده !
ويقول تكادُ تُجَنّ بـه فأقول وأوشك أعبده
مولاي ورُوحي في يده قد ضيعها - سلمت يده
ناقوس القلب يدق له وحنايا الأضلُع معبـده
قسمًا بثنايا لــؤلؤها قسمَ الياقوت منضـده
ورُضابٍ يوعد كوثره مقتولَ العشقِ ومشهده
وبخالٍ كــاد يحجّ له لو كان يُقبَّل أسـودُه
وقوامٍ يَروى الغصن له نسبًا والريـح يفنّـده
وبخصْرٍ أوْهَنَ من جَلَدي وعَوَادي الهجرِ تبـدده
ماخنت هواكَ ولا خطرت سلوىً للقلبِ تبـرّده !

 

 

 

رثاء الخلافة (أحمد شوقي)

عادت أَغاني العرسِ رَجْعَ نُواح ونُعيتِ بين معالم الأَفراحِ
كُفِّنتِ في ليلِ الزفاف بثوبه ودُفنتِ عند تبلُّج الإِصباح
شُيِّعتِ من هَلَعٍ بعَبْرةِ ضاحكٍ في كلّ ناحيةٍ، وسكرةِ صاح
ضجَّتْ عليكِ مآذنٌ، ومنابروبكت عليك ممالكٌ، ونواح
الهندُ والهةٌ، ومصرُ حزينةٌ تبكي عليك بمدمعٍ سَحّاحِ
والشامُ تسأَلُ، والعراق، وفارسٌ أَمَحَا من الأَرض الخلافةَ ماح؟
وأَتت لك الجُمَعُ الجلائلُ مأْتماًفقعدن فيه مَقاعدَ الأَنواح
يا لَلرّجال لحُرة مَوءُودة قُتلت بغير جريرة وجُناح
إِنَّ الَّذين أَسَتْ جراحَكِ حربُهم قتلتْكِ سلهمُ بغير جِراح
هتكوا بأَيديهم مُلاءَةَ فخرهِم مَوْشِيَّةً بمواهب الفتاح
نزعوا عن الأَعناق خيرَ قِلادة ونَضَوْا عن الأَعطاف خير وِشاح
حَسَبٌ أَتى طولُ الليالي دونَه قد طاح بين عشيةٍ وصباح
وعَلاقَةٌ فُصِمَت عُرَى أَسبابه كانت أَبرَّ علائقِ الأَرواح
جَمَعَت على البرِّ الحُضورَ، وربما جمَعتْ عليه سرائرَ النُّزَّاح
نظمت صفوفَ المسلمين وخَطْوَهم في كلِّ غُدوةِ جُمعة ورواح
بكت الصلاةُ، وتلك فتنةُ عابثٍ
بالشرع، عِرْبيدِ القضاءِ، وَقاح
أَفتى خُزَعْبِلَةً، وقال ضلالةً وأَتى بكفر في البلاد بواح
إِنَّ الذين جرى عليهم فقهُهُ خُلقوا لِفقه كتيبة وسلاح
إِن حدّثوا نطقوا بخُرْسِ كتائبٍ أَو خوطبوا سمِعوا بصُمِّ رِماح
استغفرُ الأَخلاقَ، لستُ بجاحدٍ من كنتُ أَدفعُ دونَه وألاحي
ما لي أُطوّقُهُ الملامَ وطالما قلَّدتُه المأْثورَ من أَمداحي
هو ركنُ مملكة، وحائطُ دُولةٍ وقريعُ شهباءٍ، وكبشُ نِطاح
أَأَقولُ مَن أَحيا الجماعةَ مُلحِدٌ وأَقول مَن رد الحقوقَ إباحي
الحقُّ أَولى من وليِّك حرمةً
وأَحقُّ منك بنصرةٍ وكِفاح
فامدح على الحقِّ الرجالَ ولُمْهُم أَو خَلِّ عنك مَواقفَ النصاح
ومِن الرجالِ إِذا انبريتَ لهدمهم هرمٌ غليظُ مناكِبِ الصُّفّاحِ
فإِذا قذفتَ الحق في أَجلاده ترك الصراعَ مُضعْضَعَ الألواح
أَدُّوا إِلى الغازي النصيحةَ يَنتصحْ إِن الجوادَ يثوبُ بعد جِماح
إِن الغرورَ سقى الرئيسَ بِراحِه كيف احتيالُك في صريع الراح
نقل الشرائعَ، والعقائدَ، والقرى والناسَ نقلَ كتائبٍ في الساح
تركتْه كالشبح المؤلَّهِ أُمَّةٌ لم تَسْلُ بعدُ عباد الأشباح
هُم أَطلقوا يده كقيصرَ فيهم
حتى تناول كلَّ غيرِ مباح
غرَّته طاعاتُ الجُموعِ، ودولةٌ
وجد السوادُ لها هَوَى المُرتاح
وإِذا أَخذتَ المجدَ من أُمِّيةٍ لم تُعطَ غيرَ سَرابِه اللّماح
منْ قائِلٌ للمسلمين مقالةً
لم يوحها غيرَ النصيحة واح؟
عهدُ الخلافةِ فِيَّ أَوّلُ ذائدٍ عن حوضها ببراعةٍ نضَّاح
حبٌّ لذاتِ اللَّهِ كان، ولم يزل
وهوىً لذاتِ الحقِّ والإِصل
إِني أَنا المِصباحُ، لست بضائع حتى أَكونَ فراشةَ المصباح
غزواتُ أَدهم كُلِّلَت بذوابِلٍ
وفتوحُ أَنورَ فُصِّلت بِصفاح
ولَّتْ سيوفُهما، وبان قناهُما وشبا يَراعي غيرُ ذاتِ بَراح
لا تَبذلوا بُرَدَ النبي لِعاجزٍعُزُلٍ، يدافَعُ دونَه بالراح
بالأَمس أَوهى المسلمين جراحةً واليوم مدّ لهم يَدَ الجرّاح
فلتَسمَعُنّ بكل أَرضٍ داعياً يدعو إِلى الكذّابِ أَو لسَجاح
ولتشهدُنّ بكل أَرض فِتنةً فيها يباعُ الدِّين بيعَ سَماح
يُفتَى على ذهبِ المُعزِّ وسيفِه وهوى النفوس، وحِقْدِها المحاح



ققنوس



خانه
آرشيو

e-mail
پروفایل کاربر
ققنوس

دربارهء من:
پروفایل ققنوس




..........

در ابعاد این عصر خاموش
من از طعم تصنیف
در متن ادراك یك كوچه
تنهاترم
بیا تا برایت بگویم
چه اندازه
تنهایی من بزرك است
بیا تا برایت بگویم
كه تنهایی من
شبیخون حجم تو را
پیش بینی نمی كرد

search by google


کتاب هایی که من می خوانم

:همسايه ها

شور و شر

سياوشون

توكاي مقدس

كتابلاگ

روح تكاني

عاقلانه

سپينود

جامعه شناسي زير زميني

زن نوشت

از جنوب غربی

_/_// شعر \\_\_

شاعرانه ها

غزلكده

غزل پست مدرن

مثل کسی که کیست

غزل بگو

شیطان ترین فرشته

آدمک

نهانجا

خنده های حباب در باران




سايت هاي خبري

بازتاب
فردا نيوز
عصر ايران
پايگاه خري تحليلي فرارو
روزنامه اعتماد
روزنامه روز

سايت هاي ادبي

لوح
دوات
پندار
فروغ
قا بيل
بلوط
کوچه
سخن
كتابان
خوابگرد
ماندگار
آدم و حوا
ماني ها
شرقيان
هارمجیدون
والس ادبی
ليلا صادقي
آي آي کتاب
داستان كوتاه
كتاب در خانه
الواح شيشه اي
رادیو زمانه
دیباچه
كتابهاي رايگان فارسي


سايت هاي هنري

خانه هنرمندان ایران
موسيقي هنري ايران
ماهنامه هنر موسيقي
خبرنامه موسيقي ايران
پارس موزيك
گلهاي رنگارنگ
ايران كليپ

اشخاص
.

وبنوشت
مسعودبهنود
دكتر سروش
محسن كديور
داريوش آشوري
هادي تونسي
حميد عجمي
مخملباف
نزار قباني
حسين پاكدل
ناصر غياثي
عباس معروفی
مصطفی مستور

ديگر

باران
يك كتاب
هفت ها
پرده ناتمام
كافه ناصري
مجله اينترنتي فصل نو
انجمن جامعه شناسي ايران
خرده ریزها

FEED